المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فـــــي رمضــــان لمـــاذا يبكـــون .... ولا أبكـــي


المرووج
05-08-2009, Wed 2:16 AM
http://www.dohaup.com/up/2009-08-05/dohaup_248671133.gif (http://www.dohaup.com/)

الســـــــــــــــلام عليكــــم ورحمــــــــــــه الله وبــــــركــــــاته

فان من أسباب الفلاح والنجاح في أمور الدين والدنيا أن يصارح الإنسان نفسه

ولا يلتمس لها الأعذار حتى لا يفاجئه الموت ثم يندم وحينها لا ينفع الندم.

أخـــتي:ان فضل البكاء من خشية الله عظيم فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم

انه قال: (سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل الا ظله_ وذكر منهم:رجل ذكر الله خاليا
ففاضت عيناه).متفق عليه.

أختـــي..سؤال يجول في داخل كثير من المقصرين ونحن جميعا مقصرون نسأل الله أن

يعفو عنا عندما نسمع آيات القران تتلى أو أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم أو أخبار

السلف الصالح نجد كثيرا من الناس ممن رقت قلوبهم يبكون,

فلماذا هم يبكون ولا أبكي؟؟؟؟

أحاول أن اخشع وابكي فلا استطيع!!!

من بجانبي وأمامي وخلفي يبكون.فما السبب؟!


السبب أخـــتـــي بينه الله تعالى في قوله تعالى:


(كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون).المطففين.


أي بسبب أعمالهم حجبت قلوبهم عن الخير وازدادت في الغفله.

فهذا هو السبب الحقيقي في قلة البكاء من خشية الله تعالى.

لمـــــــــاذا يبكـــــون؟؟؟

ما الذي جعل هولاء يخشعون ويبكون بل ويتلذذون بذلك ونحن لا نبكي؟!

أنهم ابتعدوا عن المعاصي وجعلوا الاخره نصب أعينهم في حال سرهم وجهرهم

عندها صلحت قلوبهم وذرفت دموعهم.

أما نحن فعندما فقدنا هذه الأمور فسدت قلوبنا وجفت عيوننا.

أخــــتـــي..

اعلم أن الخشية من الله تعالى التي يعقبها البكاء لا تأتي ولا تستمر إلا بلزوم ما يلي

والاستمرار عليه:

1_التوبة إلى الله والاستغفار بالقلب واللسان,

حيث يتجه إلى الله تائبا خائفا قد امتلأ قلبه حياء من ربه

العظيم الحليم الذي أمهله وأنعم عليه ووفقه للتوبه..

وهذا الطريق يتطلب وقفه صادقه قوية مع النفس ومحاسبتها.

2_ترك المعاصي والحذر كل الحذر منها.صغيرها وكبيرها ظاهرها وباطنها فهي

الداء العضال الذي يحجب القلب عن القرب من الله,

وهي التي تظلم القلب وتأتي بالضيق.

3_التقرب الله بالطاعات من صوم وصلاة وحج وصدقات و أذكار وخيرات.

4 _تذكر الآخرة ,والعجب كل العجب أخي وأختي أننا نعلم أن الدنيا ستنتهي

وان المستقبل الحقيقي هو الاخره ولكننا مع هذا لا نعمل لهذا المستقبل الحقيقي

الدائم.

قال تعالى: ( مَّن كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاء لِمَن نُّرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ

يَصْلاهَا مَذْمُوماً مَّدْحُوراً (18) وَمَنْ أَرَادَ الآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ

سَعْيُهُم مَّشْكُوراً )الاسراء.

5_العلم بالله تعالى وبأسمائه وصفاته وشرعه, وكما قال تعالى:


(إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء )فاطر.

وكما قيل: من كان بالله اعرف كان لله أخوف.

6_ثم أوصيك بالإكثار من القراءة عن أحوال الصالحين والاقتداء بهم.

أختي...

أن في أيام رمضان أيام الخير و البركة لفرص عظيمة يرجع فيها

العبد إلى ربه حين تصفد الشياطين وتفتح أبواب الخير وتكثر الطاعة فعد الى

ربك وتقرب منه وتوجه اليه وتخلص من قيود المعاصي و أسوار الخطايا ا

وعندهــا ستجد العين تدمع والقلب يخشع
/
/

منقول للفائده
/
/

بقايا أمل
05-08-2009, Wed 2:32 AM
اللهم إني أعوذ بك من قلب لا يخشع وعين لا تدمع

بارك الله فيك على روعة النقل

ولاحرمك أجر من انتفع به

وبلغنا الله واياك رمضان وتقبل منا صالح الأعمال

انتظر جديدك بشوق

دمتِ لنا بروعتك

المرووج
05-08-2009, Wed 3:53 AM
اللهم آمين الله يتقبل منا ومنك والجميع صالح الأعمال أنه سميع مجيب
شهر مبارك عليكم مقدماً والله يبلغنا صيامه وقيامه ولا يحرمنا آجره
مشكوره يالغلاا على المرور الراقي
أنرتي متصفحي بهمس كلماتك ونور ضيائك
بورك فيك وأنار دروبك للخير
ودمتي لي نبراساً أستظّل به ..

ام عناد
05-08-2009, Wed 3:56 AM
جزاك الرحمن اجر وجنان

وبلغك رمضان بعافيه واطمئنان

وردي


(http://forums.graaam.com/newreply.php?do=newreply&p=8030435)

المرووج
05-08-2009, Wed 4:39 AM
اللهم آمين الله يتقبل منا ومنك والجميع صالح الأعمال أنه سميع مجيب
شهر مبارك عليكم مقدماً والله يبلغنا صيامه وقيامه ولا يحرمنا آجره
مشكوره يالغلاا على المرور الراقي
أشرق نورك فأضاء أركان مُتصفحي بِمدادك
بورك فيك ولا حرمني الله من مرورك
دُمتي لي نِبراساً أستظّل به ..